الصفحة
الرئيسية
خدمات
دينية
خدمات
اجتماعية
خدمات
ترفيهية
تسجيل دخول
الجمعة الموافق 16 أمشير 1734 شهداء و الموافق 23 فبراير 2018 ميلادياً
مرحباً بك فى موقع البشارة ، أدخل فى الموقع أو سجل نفسك معنا فوراً
خبر عاجل: الأن يمكنك قراءة التسبحة عن طريق إشارات الصم و البكم من خلال موقع البشارة.....موقع البشارة هو موقع موجه لكل فئات الشعب المسيحي بمختلف أعماره و إهتماماته.....خدمات الدينية: كتاب مقدس ، قطمارس ، سنكسار ، أجبية ، تاريخ الآباء البطاركة ، أطلس للكتاب المقدس ، ركن للقديسين ، معانى الأسماء المسيحية ، ألبومات متنوعة لصور الأديرة..... و الكنائس المسيحية و القديسين.....خدمات إجتماعية: مجلات مسيحية ، خدمات لذوى الاحتياجات الخاصة ، استطلاعات للرأى ، منتديات للحوار ، ركن خاص جداً للأطفال ، ركن للتهانى و المناسبات الاجتماعية ، الوفيات..... ، ركن لراغبى الزواج و العمل ، إعلانات تجارية.....خدمات ترفيهية: دردشة ، ألعاب ، SMS ، نغمات و شعارات ، صور ضاحكة ، مسابقات و جوائز.....الموقع لم يزل تحت الإنشاء و التحديث ، نحن بحاجة دائمة لصلواتكم و مقترحاتكم ، سارع بتسجيل نفسك كعضو فى البشارة لتحقيق أقصى استفادة من الموقع و الهدايا المخصصة للأعضا.....ء فقط.....
خدمات البشارة
الكتاب المقدس
القطمارس
السنكسار
تاريخ الآباء البطاركة
أطلس الكتاب المقدس
معانى الأسماء
ركن القديسين
ركن الصور
أخبار قبطية
ركن الأطفال
ركن الموبايل
منتديات الحوار
ركن القديسين
اسم القديس:
نبذة عن أبونا عبد المسيح المناهرى أبونا عبد المسيح المناهرى
  • ولد القديس في قرية أبو شحاتة مركز مطاي محافظة المنيا من أبوين مسيحيين.
  • اسم أبيه حنين واسم أمه أستير . وذلك حوالي سنة 1892 م.
  • لما كبر أراد أن يكون جندياً روحياً في جيش البتوليين ، فترك العالم ، وقصد دير الأنبا صموئيل بجبل القلمون عدة مرات.
  • وكان أبوه في كل مرة يذهب ويحضره معه ، فيحدث موت لعدد كبير من مواشي والده وأخيراً تركه أبوه بحريته.
  • فذهب وترهبن بدير القديس الأنبا مقار الكبير ببرية شيهيت بوادي النطرون.
  • فسلك حياة التقشف للغاية ، وكان مثلاً عالياً لحياة الرهبنة الحقيقية.
  • وأخيراً توجه إلي قرية المناهرة مركز مطاي ، وقد شرفه الرب بموهبة علم الغيب وتمييز الأرواح.
  • عمل الآيات والمعجزات كالتي كانت تصنع علي أيدي الرسل تماماً.
  • كان يخفي المواهب ببعض التصرفات الغريبة ويشهد كل سكان منطقة مطاي وسمالوط بقداسته.
  • وأخيراً لبس أكليل الجهاد الحسن فتنيح في صباح عيد القيامة 6 برمودة سنة 1669 الموافق 14 ابريل سنة 1963 م.
  • بركة صلواته و شفاعته تكون معنا آمين.
مديحة أبونا عبد المسيح المناهرى
في كنيسة المنتصرين فخر القديسين الخادم الأمين أبونا عبد المسيح
أبوه اسمه حنين وأمه أستير به كانا فرحين أبونا عبد المسيح
راعي مواشي ومزارع وفي قلبه الخير زارع إلي الرب يسارع أبونا عبد المسيح
راعي المواشي الصديق سلك طريق ضيق وابتعد عن البريق أبونا عبد المسيح
سلك طريق طويل لدير أنبا صموئيل يرتل في تهليل أبونا عبد المسيح
أحضره أبوه من الدير بالضغط والتكدير فمات له مواشي كثير أبونا عبد المسيح
قال أنت وحيدي ومنقذي من ضيقي فكيف تتركني أبونا عبد المسيح
رد القديس بعد قليل الله يعطيك بديل لأتفرغ للتهليل أبونا عبد المسيح
وفي الميعاد بالتحديد أوفي الله بالمواعيد ووهب أباه وليد أبونا عبد المسيح
هاجمته أمرأه شريرة وحاولت تغريرة أمسكت بجلاليبه أبونا عبد المسيح
هاجمته وهو ماكث فقفز من الدور الثالث بدون أي حادث أبونا عبد المسيح
طوباك يا يوسف الصديق يا ذا الإيمان الوطيد اشفع لنا في وقت الضيق أبونا عبد المسيح
أبونا المسعودي ذو الوقار تتلمذ علي يديه البار بدير أبو مقار أبونا عبد المسيح
كان صبوراً ومطيع للشيوخ أولاد المسيح وحمل صليب المسيح أبونا عبد المسيح
منكراً لذاته متحكماً في لذاته وديعاً في أقواله أبونا عبد المسيح
قراءات روحية ومعارف كنسية وورث الأبدية أبونا عبد المسيح
سلك حياة روحانية وطريق نسكية فعرفوه الرهبان بجلية أبونا عبد المسيح
ولما شعر بذلك ترك المجد الهالك مواصلاً طريق للخالق أبونا عبد المسيح
نزل إلي العالم ليحذر الظالم ويعزي المتألم أبونا عبد المسيح
سكن في المناهرة في كنيسة العدرا الطاهرة صلي بعيون ساهرة أبونا عبد المسيح
صلوات وأصوام وأعمال علق نفسه بالحبال ليمجد رب الكمال أبونا عبد المسيح
عرض عليه راعي الرعاة أن يرسمه أسقف أو مطران فرفض وتصنع الجنان أبونا عبد المسيح
سر فضائله كان مكنون بتصنعه الهبل والجنون مثل أنا سيمون أبونا عبد المسيح
الحزين كان بيعزيه والفقير كان بيعطيه والمريض بيشفيه أبونا عبد المسيح
حياته بقول صريح عبادة وسجود وتسابيح ففرح مع المسيح أبونا عبد المسيح
سكن في مكان حقير مخرج من صوابعه النور بكنيسة أم النور أبونا عبد المسيح
مات عن الذات وأكل الفتات فربح النعمات أبونا عبد المسيح
أثيابه بالية محتقرة وذرية ليربح الأبدية أبونا عبد المسيح
سكن بمكان حقير بجوار مزود بقر وحمير متمثلاً بالقدير أبونا عبد المسيح
تنبأ للبابا كيرلس بخلافته لمارمرقس ليقود شعبه ليخلص أبونا عبد المسيح
البابا كيرلس البار قال أنه من الأبرار تشع منه الأنوار أبونا عبد المسيح
أخرج الشياطين أولاد أبليس الملاعين باسم الفادي الأمين أبونا عبد المسيح
شفي الكسيحة وأعطي أولاده النصيحة ومعجزات صريحة أبونا عبد المسيح
وعند إنطلاق الروح قال أنا هاأروح ها أكلل وأفرح أبونا عبد المسيح
كان أميناً في القليل فأقامه الله علي الكثير ودخل فرح القدير أبونا عبد المسيح

أنت الزائر رقم            عدد أعضاء البشارة: 392     عدد زوار الموقع الآن:44

للإجابة عن استفسارتكم اضغط هنا أو برجاء إرسال بريدكم إلى support@albeshara.net
عند حدوث أى مشكلة اضغط هنا أو أرسل بريدك إلى webmaster@albeshara.net

الصفحة الرئيسية | وكلاء و موزعون | للإعلان فى الموقع | شروط الخدمة | عن الموقع

جميع الحقوق محفوظة لـwww.albeshara.net©