الصفحة
الرئيسية
خدمات
دينية
خدمات
اجتماعية
خدمات
ترفيهية
تسجيل دخول
الأثنين الموافق 22 أمشير 1731 شهداء و الموافق 1 فبراير 2015 ميلادياً
مرحباً بك فى موقع البشارة ، أدخل فى الموقع أو سجل نفسك معنا فوراً
خبر عاجل: الأن يمكنك قراءة التسبحة عن طريق إشارات الصم و البكم من خلال موقع البشارة.....موقع البشارة هو موقع موجه لكل فئات الشعب المسيحي بمختلف أعماره و إهتماماته.....خدمات الدينية: كتاب مقدس ، قطمارس ، سنكسار ، أجبية ، تاريخ الآباء البطاركة ، أطلس للكتاب المقدس ، ركن للقديسين ، معانى الأسماء المسيحية ، ألبومات متنوعة لصور الأديرة..... و الكنائس المسيحية و القديسين.....خدمات إجتماعية: مجلات مسيحية ، خدمات لذوى الاحتياجات الخاصة ، استطلاعات للرأى ، منتديات للحوار ، ركن خاص جداً للأطفال ، ركن للتهانى و المناسبات الاجتماعية ، الوفيات..... ، ركن لراغبى الزواج و العمل ، إعلانات تجارية.....خدمات ترفيهية: دردشة ، ألعاب ، SMS ، نغمات و شعارات ، صور ضاحكة ، مسابقات و جوائز.....الموقع لم يزل تحت الإنشاء و التحديث ، نحن بحاجة دائمة لصلواتكم و مقترحاتكم ، سارع بتسجيل نفسك كعضو فى البشارة لتحقيق أقصى استفادة من الموقع و الهدايا المخصصة للأعضا.....ء فقط.....
خدمات البشارة
الكتاب المقدس
القطمارس
السنكسار
تاريخ الآباء البطاركة
أطلس الكتاب المقدس
معانى الأسماء
ركن القديسين
ركن الصور
أخبار قبطية
ركن الأطفال
ركن الموبايل
منتديات الحوار
القراءات اليومية - القطمارس
السنة القبطية: الشهر القبطى: اليوم:
عفواً ، هذه قراءات قطمارس الأيام و الآحاد فقط ، سوف يتم قريباً دمج قراءات المناسبات معهم . . .
 مز 91 : 2 - 2 ، مز 91 : 3 - 3
لأنك فرحتنى يارب بصنيعك . و بأعمال يديك أبتهج . ما أعظم أعمالك يارب . و أفكارك عمقت جداً . هليلويا .

 لو 17 : 1 - 10
وقال لتلاميذه : لا يمكن إلا أن تأتي العثرات ، ولكن ويل للذي تأتي بواسطته. خير له لو طوق عنقه بحجر رحى وطرح في البحر ، من أن يعثر أحد هؤلاء الصغار. احترزوا لأنفسكم . وإن أخطأ إليك أخوك فوبخه ، وإن تاب فاغفر له. وإن أخطأ إليك سبع مرات في اليوم ، ورجع إليك سبع مرات في اليوم قائلا : أنا تائب ، فاغفر له. فقال الرسل للرب : زد إيماننا. فقال الرب : لو كان لكم إيمان مثل حبة خردل ، لكنتم تقولون لهذه الجميزة : انقلعي وانغرسي في البحر فتطيعكم. ومن منكم له عبد يحرث أو يرعى ، يقول له إذا دخل من الحقل : تقدم سريعا واتكئ. بل ألا يقول له : أعدد ما أتعشى به ، وتمنطق واخدمني حتى آكل وأشرب ، وبعد ذلك تأكل وتشرب أنت. فهل لذلك العبد فضل لأنه فعل ما أمر به ؟ لا أظن. كذلك أنتم أيضا ، متى فعلتم كل ما أمرتم به فقولوا : إننا عبيد بطالون ، لأننا إنما عملنا ما كان يجب علينا.
( و المجد للَّـه دائمـاً )

 مز 88 : 9 - 9 ، مز 88 : 1 - 1
لك السموات و لك الأرض أيضاً . أنت أسست المسكونة و ملئها . بمراحمك يارب أسبح إلى الدهر . من جيل إلى جيل أخبر بحقك بفمى . هليلويا .

 لو 17 : 11 - 19
وفي ذهابه إلى أورشليم اجتاز في وسط السامرة والجليل. وفيما هو داخل إلى قرية استقبله عشرة رجال برص ، فوقفوا من بعيد. ورفعوا صوتا قائلين : يا يسوع ، يا معلم ، ارحمنا. فنظر وقال لهم : اذهبوا وأروا أنفسكم للكهنة . وفيما هم منطلقون طهروا. فواحد منهم لما رأى أنه شفي ، رجع يمجد الله بصوت عظيم. وخر على وجهه عند رجليه شاكرا له ، وكان سامريا. فأجاب يسوع وقال : أليس العشرة قد طهروا ؟ فأين التسعة. ألم يوجد من يرجع ليعطي مجدا لله غير هذا الغريب الجنس. ثم قال له : قم وامض ، إيمانك خلصك.
( و المجد للَّـه دائمـاً )

 1 كو 1 : 1 - 16
بولس ، المدعو رسولا ليسوع المسيح بمشيئة الله ، وسوستانيس الأخ. إلى كنيسة الله التي في كورنثوس ، المقدسين في المسيح يسوع ، المدعوين قديسين مع جميع الذين يدعون باسم ربنا يسوع المسيح في كل مكان ، لهم ولنا. نعمة لكم وسلام من الله أبينا والرب يسوع المسيح. أشكر إلهي في كل حين من جهتكم على نعمة الله المعطاة لكم في يسوع المسيح. أنكم في كل شيء استغنيتم فيه في كل كلمة وكل علم. كما ثبتت فيكم شهادة المسيح. حتى إنكم لستم ناقصين في موهبة ما ، وأنتم متوقعون استعلان ربنا يسوع المسيح. الذي سيثبتكم أيضا إلى النهاية بلا لوم في يوم ربنا يسوع المسيح. أمين هو الله الذي به دعيتم إلى شركة ابنه يسوع المسيح ربنا. ولكنني أطلب إليكم أيها الإخوة ، باسم ربنا يسوع المسيح ، أن تقولوا جميعكم قولا واحدا ، ولا يكون بينكم انشقاقات ، بل كونوا كاملين في فكر واحد ورأي واحد. لأني أخبرت عنكم يا إخوتي من أهل خلوي أن بينكم خصومات. فأنا أعني هذا : أن كل واحد منكم يقول : أنا لبولس ، وأنا لأبلوس ، وأنا لصفا ، وأنا للمسيح. هل انقسم المسيح ؟ ألعل بولس صلب لأجلكم ، أم باسم بولس اعتمدتم. أشكر الله أني لم أعمد أحدا منكم إلا كريسبس وغايس. حتى لا يقول أحد إني عمدت باسمي. وعمدت أيضا بيت استفانوس . عدا ذلك لست أعلم هل عمدت أحدا آخر.
( نعمة اللَّـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائى و إخوتى. آمين. )

 يع 1 : 13 - 21
لا يقل أحد إذا جرب : إني أجرب من قبل الله ، لأن الله غير مجرب بالشرور ، وهو لا يجرب أحدا. ولكن كل واحد يجرب إذا انجذب وانخدع من شهوته. ثم الشهوة إذا حبلت تلد خطية ، والخطية إذا كملت تنتج موتا. لا تضلوا يا إخوتي الأحباء. كل عطية صالحة وكل موهبة تامة هي من فوق ، نازلة من عند أبي الأنوار ، الذي ليس عنده تغيير ولا ظل دوران. شاء فولدنا بكلمة الحق لكي نكون باكورة من خلائقه. إذا يا إخوتي الأحباء ، ليكن كل إنسان مسرعا في الاستماع ، مبطئا في التكلم ، مبطئا في الغضب. لأن غضب الإنسان لا يصنع بر الله. لذلك اطرحوا كل نجاسة وكثرة شر ، فاقبلوا بوداعة الكلمة المغروسة القادرة أن تخلص نفوسكم.
( لا تحبوا العالم ، و لا الأشياء التى فى العالم ، لأن العالم يزول و شهوته معه ، و أمَّا من يعمل مشيئة اللَّـه فإنَّهُ يبقى إلى الأبد. )

 أع 8 : 5 - 13
فانحدر فيلبس إلى مدينة من السامرة وكان يكرز لهم بالمسيح. وكان الجموع يصغون بنفس واحدة إلى ما يقوله فيلبس عند استماعهم ونظرهم الآيات التي صنعها. لأن كثيرين من الذين بهم أرواح نجسة كانت تخرج صارخة بصوت عظيم . وكثيرون من المفلوجين والعرج شفوا. فكان فرح عظيم في تلك المدينة. وكان قبلا في المدينة رجل اسمه سيمون ، يستعمل السحر ويدهش شعب السامرة ، قائلا إنه شيء عظيم. وكان الجميع يتبعونه من الصغير إلى الكبير قائلين : هذا هو قوة الله العظيمة. وكانوا يتبعونه لكونهم قد اندهشوا زمانا طويلا بسحره. ولكن لما صدقوا فيلبس وهو يبشر بالأمور المختصة بملكوت الله وباسم يسوع المسيح ، اعتمدوا رجالا ونساء. وسيمون أيضا نفسه آمن . ولما اعتمد كان يلازم فيلبس ، وإذ رأى آيات وقوات عظيمة تجرى اندهش.
( لم تَزَلْ كَلِمَةُ الربِّ تَنمُو و تكثر و تَعتَز و تَثبت ، فى بيعة اللَّـه المُقدَّسة. آمين. )

 مز 23 : 1 - 1 ، مز 23 : 2 - 2
للرب الأرض و ملئها . المسكونة و حميع الساكنين فيها . و هو على البحار أسسها . و على الأنهار هيأها . هليلويا .

 لو 19 : 1 - 10
ثم دخل واجتاز في أريحا. وإذا رجل اسمه زكا ، وهو رئيس للعشارين وكان غنيا. وطلب أن يرى يسوع من هو ، ولم يقدر من الجمع ، لأنه كان قصير القامة. فركض متقدما وصعد إلى جميزة لكي يراه ، لأنه كان مزمعا أن يمر من هناك. فلما جاء يسوع إلى المكان ، نظر إلى فوق فرآه ، وقال له : يا زكا ، أسرع وانزل ، لأنه ينبغي أن أمكث اليوم في بيتك. فأسرع ونزل وقبله فرحا. فلما رأى الجميع ذلك تذمروا قائلين : إنه دخل ليبيت عند رجل خاطئ. فوقف زكا وقال للرب : ها أنا يا رب أعطي نصف أموالي للمساكين ، وإن كنت قد وشيت بأحد أرد أربعة أضعاف. فقال له يسوع : اليوم حصل خلاص لهذا البيت ، إذ هو أيضا ابن إبراهيم. لأن ابن الإنسان قد جاء لكي يطلب ويخلص ما قد هلك.
( و المجد للَّـه دائمـاً )

أنت الزائر رقم            عدد أعضاء البشارة: 392     عدد زوار الموقع الآن:53

للإجابة عن استفسارتكم اضغط هنا أو برجاء إرسال بريدكم إلى support@albeshara.net
عند حدوث أى مشكلة اضغط هنا أو أرسل بريدك إلى webmaster@albeshara.net

الصفحة الرئيسية | وكلاء و موزعون | للإعلان فى الموقع | شروط الخدمة | عن الموقع

جميع الحقوق محفوظة لـwww.albeshara.net©